مقطع لحجار /كأن بالماء ما بالنار من ضرم؟؟؟؟؟

مقطع لحجار /كأن بالماء ما بالنار من ضرم؟؟؟؟؟

يتوسط منزل اهل محمد بابو (حممين) حي الطليعة (مقطع لحجار) ولا شيء يجعل الأسرة نشازا من كل ساكنة الحي، فلا مصنع للاسرة ولا ورشة (دبو) لديها ولا بساتين فكيف لها أن تستقبل فاتورة (700000( اوقية بالحساب القديم للاوقية ، و 70000 بالحساب الجديد؟…… يتساءل كل الساكنة هناك !!!! …..ليست هذه أول مرة تستهتر الشركة المواطنين هناك وتضحك على ذقونهم ، فالشواهد لدينا حية على حدوث مثيلات قضية (اهل محمد بابو)، ومما يدعو للسخرية أن الشركة قامت بإقتلاع الحاسوب الشيء الذي اثار استغراب الأسرة المعنية، والتي باتت تطحن بين رحى شركة درجت على ظلم المواطن واعتماد معايير غير علمية (كالتقدير) وعمال لها لا يفقهون شيئا من لغة الحواسيب، ولا بوادر لكبح جماح ظلم الشركات هناك في مقاطعة تدار من طرف ادارة اقليمية تتغافل في كثير الأحايين عن محنة المواطن وقد باتت المقاطعة في ظلها نقطة ساخنة وتمور بالمشاكل والصراعات العقارية. (صراعات الآبار والعقل، لمعلمين، الخصومات ..الخ…….
ادعو الجهات الرسمية والمسؤولين واطر المقاطعة الى حل مشكلة (اهل حممين) مع هذه الشركة التي تبدل الماء في زمنها سما رغم ان القيادة الوطنية فجرته ليبعث الحياة في مقاطعة لها قصة مع الماء….
وما صنوتها شركة الكهرباء بأحسن منها فالمصابيح المفقوءة الأعين والأسلاك الغير منتظمة والتقديرات المجحفة في الفواتير والارتجالية هي من نهج شركة الكهرباء هناك.. …
لمرابط ولد محمد الأمين

التعليقات :