جديد الإجراءات الإحترازية في الأسواق

أعلنت وزارة الداخلية الموريتانية أن عقوبات مشددة تنتظر مخالفي الإجراءات الوقائية الهادفة إلى الحد من تفشي جائحة «كورونا»، وخاصة تلك المتخذة في الأسواق مثل ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي، ولوحت بإمكانية اتخاذ إجراءات أخرى «أكثر تقييداً».

وقالت الوزارة في مقرر موقع بالاشتراك مع وزارة التجارة، أمس الجمعة، إن من يخالف الإجراءات المتخذة سيتعرض للعقوبات المنصوص عليها في الأمر القانوني 001.2020 الصادر شهر مايو الماضي.

وسبق أن أصدرت الحكومة هذا الأمر القانوني بناء على التفويض الممنوح لها من طرف البرلمان الموريتاني «بهدف تعزيز الإجراءات المتخذة لمواجهة جائحة كوفيد 19».

ونص المقرر الموقع أمس من طرف وزارتي الداخلية والتجارة على اتخاذ إجراءات خاصة في الأسواق، ويحدد في مادته الثانية طبيعة هذه الإجراءات، وهي: «إلزام الزوار والعمال والباعة بوجوب ارتداء الكمامات أو ما يقوم مقامها؛ وتوفير محلول كحول مائي في كل محل تجاري؛ واحترام مسافة متر على الأقل بين الزبناء؛ وإعداد أحواض لغسل اليدين في كل سوق».

وأشار المقرر إلى أنه تم اعتماد «نظام للتوعية» في أسواق نواكشوط ومحلات بيع السيارات وأي مكان آخر للتجارة، وفق نص المقرر.

وأوضح المقرر أن نظام التوعية ستقوم به «فرق متنقلة مزودة بإعلانات ومكبرات صوت، وفرق راجلة للتوعية»، فيما ستكلف بالتوعية منظمات المجتمع المدني، وخاصة منظمات الشباب والنساء ومتطوعي «وطننا» لوزارة التشغيل والشباب والرياضة، كما سيتم توزيع الكمامات ومواد التعقيم.

من جهة أخرى نص المقرر المشترك على وضع «آلية مؤسسية» تتولى مهمة مراقبة تنفيذ الإجراءات في الأسواق، موزعة على مستوى مقاطعات نواكشوط التسع، مع تشكيل خلايا في كل سوق.

التعليقات :