أحد العمد يستغرب حرمان بلديته من الطرق الواقية من الحرائق

02

الأخبار (نواكشوط) – استغرب عمدة بلدية الدفعة بولاية الحوض الغربي محمد الأمين ولد محمد عبد الله حرمان بلديته من الطرق الواقية من الحرائق العام الحالي، على الرغم من أنها بلدية رعوية بامتياز.

وطالب العمدة ولد محمد عبد الله القائمين على الأمر بإضافة المناطق الرعوية التابعة للبلدية، معتبرا أن عدم شق طرق واقية من الحرائق فيها سيعرض السكان والممتلكات، والمراعي للخطر.

ودعا ولد محمد عبد الله لإدراج المنطقة تطبيقا للبرنامج الذي أعلنه الرئيس محمد ولد الغزواني، واحتراما لتعليماته بالمحافظة على المراعي، مؤكدا أن سلم للسلطات الخطوط المطلوبة، وكذا المسافات.

وشدد عمدة بلدية الدفعة على ضرورة شق طريق واقية من الحرائق من “الزرافيات” وحتى “لگ آمصف”، وذلك بطول 40 كلم، وشق طريق آخر ينطلق “آکریسل” باتجاه “لمسیله البحریه”، وبطول 30 كلم.

وذكر العمدة بأن هذه المناطق الرعوية تشكل ملجئا في الصيف لقطعان قادمة من مختلف الولايات، لافتا إلى أن إحصائيات اللجنة المسؤولة عن الأعلاف السنة الماضية سجلت وجود 200 ألف رأس من البقر، و100 ألف من الأغنام، و8000 من الإبل.

وقال العمدة إنه حضر اليوم اجتماعا في الولاية خصص لهذا الموضوع، حيث لاحظ استبعاد مناطق تابعة لمقاطعة الطينطان من الاستفادة من هذا المشروع، وخصوصا بلديتي الدفعة، وأقرقار، مردفا أن الاجتماع ناقش شق 2800 كلم من الطرق الواقية من الحرائق، 2400 منها كانت موجودة، و400 جديدة.

التعليقات :